الاجتماع السري المتعلق بحوادث الهجمات الإلكترونية في الإمارات…تسريبات مجهر

حصل مجهر الجزيرة بواسطة زملائه في الإمارات على محضر الاجتماع الأول بقرار مستشار الأمن الوطني رقم (17) لسنة 2016 بشأن تشكيل فريق للطوارئ والأزمات والكوارث لإدارة المستوى الطارئ الوطني الثاني المتعلق بحوادث الهجمات الإلكترونية (اتصال مرئي).

وفقا للوثيقة تم عقد الاجتماع بتاريخ 22/04/2020م في خيمة الصمود بشأن حوادث الهجمات الإلكترونية في الإمارات وأعدت المحضر  فاطمة علي المحرزي.

وشارك في الاجتماع وكيل وزارة الداخلية، ووكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووكيل وزارة الطاقة والصناعة، ووكيل وزارة الاقتصاد، ورئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في القوات المسلحة، ورئيس جهاز أمن الدولة، ومدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووكيل الهيئة العامة للطيران المدني، ومدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، ووكيل المجلس الوطني للإعلام، وممثل عن وزارة شؤون الرئاسة.

وحسب الوثيقة تحدث سيف عبدالله الشعفار  وكيل وزارة الداخلية حول ضرورة التحديث على الخطة الوطنية، والتركيز على القوى البشرية.

كما صرح مبارك الجابري رئيس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالقوات المسلحة بوجود خطة الاستجابة الوطنية لحوادث الهجمات الإلكترونية في الإمارات.

 وأشار الجابري أن الخطة تم وضعها عن طريق القوات المسلحة وبالتنسيق والتعاون مع جهاز استخبارات الإشارة وهيئة تنظيم الاتصالات.

ونوه بإدراج تمارين مشتركة ضمن الخطة الوطنية لجميع الفئات للجهات المعنية، ووضع خطط بديلة للقوى البشرية في حال تفشي الفيروس.

ووفقا للوثيقة فإن الجميع اتفقوا بضرورة وضع قواعد عامة وآلية عمل مناسبة للوضع الحالي والمستقبلي والحفاظ على القوى البشرية المواطنة.

حيث تعاني بعض الجهات من قلة التوطين وزيادة العمالة الوافدة مما يؤثر سلباً عليها في ظل الظروف الراهنة.

وأكد وكيل وزارة الداخلية بضرورة إيجاد منصة إلكترونية وطنية تخدم الجهات الحكومية بطريقة مؤمنة من حوادث الهجمات الإلكترونية في الإمارات.

وأضاف مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات بأن لديهم جاهزية أعمال معتمدة تستخدم من قبل الجهات الحكومية مثال (NAFDAC

كما أكد بأن منصة(Jabber) تعتبر خيار أنسب في الوقت الحالي لجاهزيتها كونها منصة إلكترونية محلية ولا يمكن استخدامها لدول أخرى.

وتم تكليف الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث (لجنة التخطيط المشتركة) وجهاز استخبارات الإشارة بتنفيذ توصيات الاجتماع.

يمكنكم قراءة نص الوثيقة بالكامل فيما يلي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.