أول تقرير عن مدينة عسكرية إسرائيلية-إماراتية تقع تحت الأرض في الإمارات

وفقا للمعلومات الواصلة لمجهر الجزيرة من قبل أحد المجاهدين من الموظفين في جهاز المخابرات الإماراتية، إن وزارة الدفاع الإسرائيلية خلال تعاون مشترك قامت من بداية سنة 2019 بإنشاء قاعدة عسكرية سرية داخل الإمارات وذلك تم خلال إبرام اتفاقية سرية جدا مع محمد بن زايد.

من المقرر في هذه الاتفاقية إنشاء أول قاعدة إسرائيلية-إماراتية تحت الأرض في هامش خليج العرب بالإمارات.

اُستخدم في هذه القاعدة التي تقع تحت الأرض، أعلى التقنيات البنائية ولا يمكن لأي هجوم صاروخي تدميرها لكونها في عمق 330 مترا تحت الأرض.

هناك أقوال عن أن قاعدة إسرائيل السرية في الإمارات أنشأت لمواجهة تهديدات إيران.

تظهر الوثائق الكثيرة التي تم الحصول عليها من جهاز المخابرات الإماراتية أن الأجهزة العسكرية تدخل في الإمارات بتغطية الشركات التجارية والترانزيتية المختلفة وباسم الحمولات الصناعية وتدخر في هذه المدينة العسكرية تحت الأرض بالإمارات العربية المتحدة وتحافظ عليها.

وفيما يخص هذا الموضوع، تعري الوثيقة الواصلة من الإمارات والمتعلقة بتقرير شرطة دبي/الإدارة العامة لأمن الدولة )مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية (إلى مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية/وزارة الداخلية، أن الأجهزة العسكرية والمتفجرات تم نقلها إلى القاعدة  بتغطية شركة ھالیبرتون أبو الأبيض وباسمها من بداية سنة 2019 ولاتزال عملية النقل قيد التنفيذ.

يتضح من عدم اطلاع شرطة دبي عن وجود مثل هذه المدينة العسكرية السرية تحت الأراضي الإماراتية، أن المدينة تم إخفاء معلوماتها بشكل كامل وسري جدا من الجميع فحسب، بل من أنظار كبار السلطات في شرطة دبي أيضا.

مفاعل ديمونا-إسرائيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.