حجم التقاعس الرسمي عن خدمة السعودية حسب وثيقة سرية للهيئة العامة للاستثمار حول التقرير السنوي لإدارة المراجعة الداخلية لعام 2019 م

أعددت إدارة المراجعة الداخلية السعودية تقريرا سنويا سريا لعام 2019 م وعالجت فيها عدم فاعلية البنى التحتية لتحسين الأمور الإدارية والتنفيذية للبلاد وأشارت فيها إلى أهم نتائج وملحوظات مثل:

-عدم الالتزام بنظام المنافسات والمشتريات واللائحة التنفيذية والتعاميم والقرارات -يتم حفظ المعلومات لبرامج سيلس فور salesforce على خوادم قاعدة البيانات تحت إشراف شركة أجنبية تقع خارج المملكة بالمخالفة للضوابط الأساسية للأمن السيبراني الصادرة من الهيئة الوطنية للأمن السيبراني.

تعري الوثيقة حجم التقاعس الرسمي عن خدمة البلد وتتضمن بنودها في عناوينها وتفاصيلها عرضا لفشل واستعراضا للأسباب حيثت تعترف وزارة الاستثمار بين سطور الوثيقة وعباراتها المنمقة بالحاجة لإجراء مراجعة داخلية لثلاث سنوات لحل الأزمة الشديدة الداخلية التنظيمية.

إن الأخطاء الكامنة في الضعف والفشل والاقتراحات الشكلية ستعاد حرفيا في التقرير السنوي لعام 2022 م. تظهر الوثيقة أيضا المخاطر المرتفعة في الإدارة المالية وإدارة الموارد البشرية والضوابط الرقابية للتطبيقات والضوابط العامة لتقنية المعلومات والضوابط الأساسية للأمن السيبراني.

يتعلق كل هذه الإشكاليات في الهيئة التي جعلها بن سلمان في واجهة تغييراته المدعاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.