حقيقة مشروع نيوم وما وراءه من الفساد المالي وتجاهل حقوق الضعوف من القبائل الساكنة في تبوك

هل يمكن اعتبار مشروع نيوم كقصر ملكي لترفية آل سعود؟

نيوم مشروع سعودي أطلقه محمد بن سلمان يوم الثلاثاء 4 صفر 1439 هـ الموافق 24 أكتوبر 2017 ويقع المشروع في أقصى شمال غرب السعودية، ويمتد على ساحل البحر الأحمر ويهدف ضمن إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 إلى بناء مدينة رأسمالية للصناعات والتقنية حسب ما يدّعيه بن سلمان وهو لحد الآن لم يكن إلا مجرد إدعاء يخلو من الإجراءات في ساحة العمل!

ويركز المشروع –وفقا لما يزعمه محمد بن سلمان- على 9 قطاعات استثمارية متخصصة وتشمل: مستقبل الطاقة والمياه، ومستقبل التنقل، ومستقبل التقنيات الحيوية، ومستقبل الغذاء، ومستقبل العلوم التقنية والرقمية، ومستقبل التصنيع المتطور، ومستقبل الإعلام والإنتاج الإعلامي، ومستقبل الترفيه، ومستقبل المعيشة ساعيا إلى توفير تجربة معيشة وجودة حياة مثالية ترفيهية للعوائل.

تجاهل محمد بن سلمان حقوق العوائل والقبائل التي تسكن بمناطق مختلفة من محافظة تبوك مثل حقل والشرف والبدع والعصيلة وغيرها ممّن يسكن فيها كقبيلة بني عطية وقبيلة بلي وقبيلة جهنية وقبيله الشراعبه وقبيلة العمران وقبيلة عنزه وقبيلة الفحامين وقبيلة الفقراء حيث أجبر بن سلمان بعضهم لإخلاء بيوتهم لبدء عمليات المسح البيئي لتنفيذ مشروع نيوم واعتقلت الشرطة بعضهم ولا يزال مصيرهم مجهولا.

لذلك قد يتساءل البعض: هل يتعلق مشروع نيوم بالشعب السعودي أم بالعائلة المالكة فقط؟!

يثبت إخراج الطوائف في تبوك أن هذا المشروع الوهمي يختص بآل سعود فقط وأقربائهم من اليهود والنصارى دون الشعب السعودي المضطهد.

لقد جاء في ما أمر لتنفيذه محمد بن سلمان بخصوص مشروع نيوم، أنه يجب أن تفرغ موقع مشروع نيوم من جميع الأسر والطوائف والقبائل الساكنة فيه إلى ما يمتد 10 كم مهما تكلف الأمر.

تحتل مساحة نيوم 460 كم من مساحة السعودية كلها وهي حوالي مليوني كم والذي ما يمثل قرابة 70% من شبه الجزيرة العربية. وهذا يعني أن نيوم في حقيقتها قصر ملكي كبير لآل سعود بدل أن تكون سببا لتصعيد الوضع المعيشي للشعب السعودي وقبائل تبوك وطوائفها؛ بالإضافة إلى ذلك أن الأوضاع المعيشية في محافظة تبوك وحائل ومناطق مثل الديسة وشيقري والمويلج وغيرها صعبة جدا للشارع العام السعودي بينما الظروف الترفهية في جميع دول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج تكون عالية المستوى، التمييز الذي ليس مهما بالنسبة لآل سعود.

المحللون والخبراء الاقتصاديين يعتبرون الادعاءات المتعلقة بميزات نيوم كأوهام يصنعها محمد بن سلمان في أحلامه. إن بعض الشركات العالمية قدّمت مشروعها الوهمي المسمى بنيوم إلى بن سلمان لتتمتع بالموارد المالية للسعودية وتستغل ثرواتها، بالإضافة إلى أنها تهدف إلى تنفيذ مسرحية وهمية في السعودية تعززها اسم التكنولوجيا والتقنية التي خدعت MBS ولا تنفع الشارع السعودي العام.

هذا ويعلن جميع الخبراء العسكريين أن إطلاق رصاصة يمنية إلى مشروع نيوم سيعرقله بشكل كامل.

تظهر الوثائق السرية التي في حيازة مجهر الجزيرة، أن 40 بالمائة من ميزانية مشروع نيوم الوهمي فقدت بفساد المنفذّين للمشروع وإثر عدم فاعليتهم. من اللافت للنظر أنه يتوفر لدى مجهر الجزيرة جميع الوثائق والمخططات التنفيذية ومعلومات الموظفين الناشطين في مشروع نيوم.

يتولى حاليا ثلاث شركات صهيونية مسؤولية المخططات الأمنية والمعلوماتية لنيوم وسننشر معلومات عن هذه الشركات الإسرائيلية في وقت لاحق.

تم دعم المشروع من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي بقيمة 500 مليار دولار وباستثمارات نصف تريليون دولار بدعم من الصندوق نفسه. وتتولى “شركة نيوم” التي تأسست في يناير 2019 عمليات تطوير منطقة نيوم والإشراف عليها، وهي شركة تعود ملكيتها إلى صندوق الاستثمارات العامة السعودية التي لا يولي اهتماما بتحمّل المسؤولية إزاء ما يُنفق هدرا.

كان الدكتور كلاوس كلاينفيلد الرئيس التنفيذي للمشروع ولكنه أعلن المجلس التأسيسي لمشروع “نيوم” تعيين المهندس نظمي النصر رئيساً تنفيذياً له.

أعلن الدكتور کلاوس بعد أن تمت إقالته من منصبه، أن مشروع نيوم خطة فاشلة لا يزال محمد بن سلمان يلح على تنفيذها ولا يمكن أن يغمض عن الفساد المالي الموجود فيه.

من المخطط أن يصبح نيوم أحد أهم العواصم الاقتصادية والعلمية العالمية! ولكن كيف يمكن ذلك؟!

إن كل من مشروع نيوم ومشروع جسر الملك سلمان المسمى بمشروع جسر بري بين مصر والسعودية ومشروع السعودية الخضراء قد تم تخطيطه كمسرح إعلامي لمحمد بن سلمان لتعزيز قوته وإبعاد منافسيه عن الحكم ولا يهم تنفيذه أحدا بعد أن يصبح محمد بن سلمان ملكا للسعودية.

والمشاريع التي يعلن عنها بن سلمان لا ينفذ ايا منهما نهائيا وإنما يهدف بن سلمان ليجعل من المواطن السعودي لعبة ويزيف حقيقة واقعه.

إن مجهر الجزيرة سينشر تفاصيل اللقاء الذي أجري بين بن سلمان ومايك بومبيو ونتنياهو في موقع نيوم واللقاء كان بخصوص بعض الأخطاء في المحاسبة عن مشروع بن سلمان الخيالي الوهمي.

هذه الوثيقة تعري أوجه من الفساد المالي في مشروع نيوم:

وغيرها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.