تأصيل الفساد في القوات الأمنية في المنشآت السعودية؛ “اللواء مظلي حامد بن رابع الطويرقي”

تظهر الوثيقة السرية التي بحوزة مجهر الجزيرة، أن الفساد في المملكة العربية السعودية أدخل مخالبه في كل أرجاء المملكة ولك تسلم من الفساد القوات الأمنية في المنشآت السعودية، حيث أن الوثيقة المسربة تعري فساد قائد قوات أمن المنشآت اللواء مظلي حامد بن رابع الطويرقي.

كان اللواء الطويريقي الذي يبلغ من العمر 58 وبرقم الهوية 1015579863 قائد قوات أمن المنشآت قبل عامين حتى تقاعد الأربعاء ٢٥ ذو القعدة ١٤٤١بعد أن صدر قرار يقضي بتقاعده.

حسب ما جاء في الوثيقة المتعلقة بوحدة التحقيق والادعاء الجنائي بخصوص قضية المخالفات والتجاوزات القانونية، فإن اللواء الطويريقي وبمرافقة أربعة أشخاص عسكريين في قوات أمن المنشآت أقدموا على الفساد بالتزوير واستغلال النفوذ لمصالح شخصية بشراء سيارات فارهة لاستخدامهم الشخصي من نوع مرسيدس مايباخ وسوء الاستعمال الإداري.

وإن زملاء اللواء الطويريقي العسكريين هم:

أحمد محمد الشهري، سعودي الجنسية برقم الهوية 1075030229 ويبلغ من العمر 38.

عبدالحليم شليان الحمدي، سعودي الجنسية برقم الهوية 1038811459 ويبلغ من العمر 31.

علي زيد التميمي، سعودي الجنسية برقم الهوية 1062773443 ويبلغ من العمر 36.

ماجد محمد الشهري، سعودي الجنسية برقم الهوية 1005336837 ويبلغ من العمر 32.

واللافت للنظر في الوثيقة هو أن المتهم الخامس، ماجد محمد الشهري تلقى توجيها شفهيا من المتهم الأول اللواء الطويريقي بإصدار أمر توريد بصرف مليون وسبعمائة لتر بنزين وسلمت لصاحب شركة منظومة الرياض مقابل قيام الشركة بإنشاء محطة متنقلة خلال فترة وبمقدار 89 أطنان، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار البنزين في السنة الأخيرة ليحصل العسكريون الأربع على مزيد من الأرباح عبر توريد البنزين وبيعه بأسعار مرتفعة جدا.

فقد ازداد مثل هذه الفساد في الأموال العامة والبنزين وفي المستوى الوزاري والأمراء في عهد محمد بن سلمان وبعد تنصيبه كولي للعهد للسعودية، الأمر الذي تسبب بالفوضى داخل المملكة وخاصة بعد اعتقال الأمراء والمنافسين للحكم وولاية العهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.